فـض اشـتـبـاك


لم أعرف يوماً لذلك التناقض في تربيتي سبباً أو تفسير!!
طفولة  مخلــّطة بين رقة فتاة وشقاوة صبي !!
أشتري عرائساً ومسدسات.. أرتدي فساتيناً وأرتاح في الشورت.. ألعب دور أم وربة أسرة مع صديقاتي وفي المساء ألعب الكرة مع الأولاد.
كل الأطفال في سني كانوا أولاداً.. والفتيات يصغرنني بأعوام فأراهن تافهات.. يعجبني لعب السيوف والنــّبـل وكرات البولينج.. رجل الأطفاء ومضارب التنس أحلى في عيني من عروسة لها أداواتها.. أشتريها ولكن أقضي عليها سريعا !!

أقرأ منذ الطفولة سير الصحابة وبطولات رجال المقاومة في فلسطين والبوسنة والهرسك.. أشتري مجلات الأطفال كلها وأشترك فيها لكني أميل إلى الكتب ذات الحجم الكبير ظنأً مني أنها تجعلني أكبر سناً! والجرائد أتصفحها دون أن أفهم كلمة، لكن أراني هكذا أكبر.

أستمع لأغاني الأطفال وأحفظها، لكن تعجبني الأناشيد الحماسية أكثر !

أشاهد أفلام الكارتون وأتابعها بشدة، ولكني أذكر حبي للأفلام الوثائقية التي تحكي عن الحيوانات وعالم البحار وانتظاري للنشرة الرياضية!

في المدرسة اشتركت مع زميلاتي في فريق الكورال ولكني لم أطق صبراً لما رأيت آلة الدرامز. فوقعت في هواها ولزمتها.

أفضّـل الخروج مع بابا لزيارة أصدقائه، ومكالماتهم في المنزل كأنها لي. تتعجب ماما مني لما تستمع لمكالمة تطول فتكتشف أن: عمو حسن ع التليفون!
صوت مصمصة شفايف أفهم معناها.. فأنا لا أحب جلسات صديقاتها ولا زيارتهن ولا  أتحمل الحديث معهن وأطير كالصاروخ أناديها لأن: طنط زينب على التيلفون.

مازلت إلى اليوم أعيش تناقضاتي باستمتاع.. أجد تفاهة في تفكير بعض البنات، وأحب من الكتب الحجم الكبير، ويريحني الكاجوال عن الملابس الكلاسيك..
لم أتخلص بعد من حبي للعب مع -الأولاد-  والسير على حافة الرصيف كالأطفال، والقفز فرحاً بأمر كنت أنتظره!!
ولكني أعترف بمحاولاتي المستميتة لفض هذا التشابك بين تلك الطفلة وهذه الفتاة  التي  ستخطو العام القادم للثلاثين بكل شجاعة!!

4 تعليقاتكم الجميلة :)

  1. هههههههههههه

    انت بتجيبى الصور دى منين الاول؟...

    دول محتاجين بوست لوحدهم

    انت الكبيرة فى المدونة هناا على فكرة

    نجيلك فى المنازعات بقى ان شاء الله:D

  2. لا لا انا مش مصدقة موضوع التلاتين ده :)

    بس حلو انك لسه عايشة التناقضات بشجاعة.. ((والمجتمع)) مش بيحاربك فيها.. المجتمع ده حاجة خنيقة اوي

  3. حلم بيعافر
    ------------

    انا أحترم الصور جدا وأهتم باختياراتها فوق ما تتصور :)
    وبما إني الكبيرة هنا.. فمش هوصيكوا بأه.. أبلة مها .. وأول ما تدخلوا المدونة تجروا عليا تبوسوا ايدي.. واذونات بأه واحترامات وكده... خليني آخد وضعي بأه ^_^

    *************************

    مجرد حلم صغنتوت
    ---------------

    ولا انا والله مصدقة موضوع التلاتين ده :)))))))))))
    لاااااا .. ده انا اعجبك أوي.. الصبح عاملة فيها كبيرة ومشرفة قسم أد الدنيا.. وبعد الشغل بقلب أطفال دنيا الكارتون اللي كان بييجي ع القناة الاولى ^_^

    ***********************

    مها ميهوووو

  4. فلسطينيه يقول :

    تناقضات رائعه!

    متحاوليش تفضي الاشتباك ده خالص بينك و بينها,الطفله الصغيره الشقيه اللي فيكي
    خليها طالما عسوله كده زي اللي في الصوره :))

ضع تعليقك هنا و إلا .. !